أهم 10 إيجابيات لنموذج الفرنشايز

33

في بداية السنة من المعتاد تحديد أهداف العام الجديد بتصميم وإرادة .
بالنسبة للعديد من األشخاص ، تتجلى هذه الأهداف عادًة في الرغبة في تطوير حياتهم المهنية وبدء أعمالهم التجارية الخاصة.
قد يكون بدء عمل تجاري من البداية أمرا صعًبا ومحفوفًا بالمخاطر ، لكن في المقابل يمكن أن يكون شراء حق الإمتياز بديلًا لبدء مشروعك التجاري الخاص ،لاسيما أن الفرنشايز غالبا ما يتمتع بمعدل نجاح أعلى من الشركات المبتدئة.
فيما يلي أهم 10 فوائد الإستثمار في الفرنشايز إذا كنت ترغب في امتلاك عملك الخاص.

1 .نموذج أعمال مجرب:                                                                                                            يمثل نموذج الفرنشايز مفهو ًم أعمال مثبت و سجل إنجازات حافل، نظرا أن صاحب الإمتياز قد عمل بالفعل لسنوات عديدة و قد واجه صعوبات ومواقف معاكسة ، وارتكب أخطاء واكتسب خبرة مما أدى إلى تطوير إستراتيجية فعالة لممارسة الأعمال التجارية.                          نظام الفرنشايز هو شبكة من العلاقات ومصدر معرفي مكثف ونظام دعم راسخ. يتيح لك الإستثمار في الإمتياز تلقائًيا الاستفادة من كل هذه الموارد ،وهو ما من شأنه أن يوفر لك الوقت والجهد والمال.                                                                            يحصل متلقي الإمتياز على حق الوصول إلى هذه المعلومات عند شراء حق الإمتياز، حيث سيزودك مانح الإمتياز بمعلومات مفصلة حول النتائج كجزء من الافصاحات المطلوبة ، مما يعني أنه يمكنك التحقق من أداء الإمتياز قبل الشراء. باإلضافة إلى الحصول على معلومات مالية حول الإمتياز التي يتم تداولها بالفعل ، وهو ما يمنحك نظرة ثاقبة على ربحيته. كما يمكن التواصل مع أصحاب الإمتياز الآخرين قبل القيام بأي التزامات تعاقدية ومالية للتحقق من النتائج.
2 .علامة تجارية قوية:
أحد أهم مزايا الاستثمار في الفرنشايز هو قوة العلامة التجارية حيث أن معظم الإمتيازات هي شركات معروفة لها قاعدة عملاء راسخة ولها وزن كبير في السوق وبالتالي يمكن التعرف على الشعار وسمعة الشركة و منتجاتها/ خدماتها بسهولة.
إن امتلاك حق امتياز يوفر عليك جهد بناء سمعة طيبة ، جذب العملاء وخلق الوعي بالعلامة التجارية في حين إذا بدأت نشاط تجارًيا من البداية ، فيتعين عليك بناء عالمتك التجارية و قاعدة عمالئك من األلف إلى الياء ، األمر الذي قد يستغرق وقتًا. لذلك عندما تفتح امتيا ًزا بعلامة تجارية مميزة ، سيعرف الأشخاص تلقائًيا ما هو عملك وما تقدمه . كما غالبا يميل الأشخاص إلى التعامل مع العلامات التجارية المعترف بها لأنهم يثقون في المنتج / الخدمة وجودتها وهو ما يضمن تحقيق الأرباح .
3 .برامج التدريب:
يعتبر التدريب المستمر الذي يتلقاه متلقي الإمتياز إحدى المزايا الرئيسية عند الاستثمار في الفرنشايز.
يقدم مانح الإمتياز برامج تدريبية شاملة تؤطر جميع الجوانب الرئيسية للأعمال. يتضمن هذا البرنامج التدريبي الخطط العملية مثل: الأنظمة المالية والتجارية ، أساليب التوظيف وإدارة الأعمال، بالإضافة إلى الإرشادات حول تقنيات التسويق لجذب العملاء.
تستمر الدورات التدريبية عادة ما بين بضعة أيام وبضعة أسابيع ويمكن تقديمها من قبل مدربين متخصصين في مجال الفرنشايز أو بواسطة مانح الإمتياز نفسه. يعد الحصول على تدريب مستمر أمرا مهًما للغاية ، حيث إنه يقدم المشورة والمعرفة إلى متلقي حق الإمتياز بشأن تنظيم وإدارة العمليات التجارية والقضايا المتعلقة بالأعمال.
4 .الدعم المستمر:
يسعى مانح الإمتياز إلى نجاح جميع الإمتيازات ذات الصلة ألن مصيرهم مرتبط إلى حد ما وله تأثير مباشر على شبكة الفرنشايز الخاصة به، لذلك غالبا ما يوفر إلى متلقي الإمتياز الدعم المستمر و ذلك لأرشاده ومساعدته خلال عملية إمتلاك وتشغيل الإمتياز.
يتم تزويد الحاصل على حق الإمتياز بدليل عمليات شامل بالإضافة إلى المعدات ، الإمدادات ، إستراتيجية التسويق و كل ما يحتاجون إليه لتشغيل الأعمال التجارية.
قد يختلف هذا الدعم من امتياز إلى آخر ، اعتماًدا على شروط اتفاقية الإمتياز، لكن أغلبية الإمتيازات توفر خطة عملية جاهزة للتسليم لتأطير متلقي الإمتياز أثناء إدارته لنشاطه التجاري وجعل الأمر أسهل بكثير عليه من بدء عمل تجاري من الصفر.
5 .المساعدة في الحملات الدعائية والتسويقية :
الإعلان هو جزء لا يتجزأ من السياسة الترويجية لأي منظمة نظرا أنه لا يمكنك البقاء على قيد الحياة في هذه الأوقات التنافسية دون تسويق المنتجات/الخدمات والترويج لها.
في هذا الإطار ، يجب الإشارة إلى أنه إثر الاستثمار في الفرنشايز عادًة ما يتم توفير الحملات الإعلانية وأدوات التسويق لمساعدة متلقي حق الإمتياز على تطوير استراتيجية تسويق فعلية لجذب العملاء و ذلك منذ لحظة الافتتاح و طيلة فترة الاشتغال.
من الشائع أن تجري شركات الفرنشايز لأصحاب الإمتياز الشركاء أبحاثا تسويقية خاصة بأعمالهم التجارية، مما يؤدي إلى استهداف أفضل وإعلانات أكثر فعالية وبالتالي وصول أسرع للعملاء.
6 .المساعدة العقارية:
تعد استراتيجية الموقع عاملا حاسما في نجاح الأعمال ، لذلك يسعى صاحب الإمتياز إلى مساعدة متلقي الإمتياز في اختيار أفضل مكان ممكن لوضع أعماله و ذلك باستخدام الأدوات العلمية القائمة على نظم المعلومات الجغرافية (GIS).
بالإضافة إلى ذلك ، يمتلك العديد من مانحي الإمتياز مستندات و كتيبات إرشادية وثائق أخرى لمساعدة الحاصل على الإمتياز في التفاوض والحصول على أفضل صفقة ممكنة.
هذه ميزة مهمة للغاية لأنها يمكن أن تخفض التكاليف وتوفر أفضل فرصة ممكنة للنجاح في أي عمل يعتمد على الموقع.
7 .العمل لحسابك الخاص:
يتيح لك الاستثمار في الفرنشايز فرصة العمل لحسابك الخاص .
كما يسمح لك بمزيد من التحكم في حياتك المهنية، و هو ما يمنحك الحرية لتنظيم جدول عملك الخاص بما يتناسب مع نمط حياتك و بذلك ستكون قادرا على صياغة جدول زمني أكثر مرونة لنفسك ؛ الاستمتاع بمزيد من الاستقلالية في حياتك المهنية ؛ يمكنك حتى اختيار العمل من المنزل ، إذا كان هذا ما تريده.
إن بدء عمل تجاري عملية محفوفة بالمخاطر، لكن الإمتياز التجاري يتيح لك إمكانية امتلاك شركة مع وجود نظام دعم يمكن الرجوع إليه عندما تحتاج إلى المشورة أو المساعدة و بالتالي يمنحك الفرنشايز ميزة أن تكون رئيسك الخاص دون المخاطرة ببدء نشاط تجاري ناشئ .
8 .القوة الشرائية:
عندما تستثمر في شبكة فرنشايز ، فإنك تصبح جز ًءا من النظام بأكمله ، ويتم تقديمك للموردين ، وبالتالي يمكنك الاستفادة مما يعرف بالقوة الشرائية الجماعية للشبكة . هذا يعني أن صاحب الإمتياز يمكنه الاستفادة من العلاقات راسخة الجذور بين مانح الإمتياز والموردين والتمتع بكل ما يتمتع به مانح الإمتياز ، حيث أنه يمكنه التفاوض على الأسعار وشراء كل ما يحتاجه بتكلفة أقل مما يمكن تحقيقه كمشغل مستقل.
لا ينطبق هذا فقط على المشتريات الأولية للأثاث والمعدات ، ولكن أيضا على الإمدادات والمخزون والزي الرسمي وكل شيء آخر قد يحتاجه بشكل مستمر.
9 . تمويل أسهل:
في الأونة الأخيرة ، أصبح من الصعب الحصول على تمويل لبدء عمل تجاري من البنوك أو المقرضون بسبب الإجراءات الصارمة وتدابير التخفيف من المخاطر التي ينفذها الدائنون ، والتي قد تصبح عقبة لا يمكن التغلب عليها لأي رائد أعمال محتمل.
لكن يختلف األمر بالنسبة لتمويل شراء حق الإمتياز ، حيث ينظر المصرفيون إلى الفرنشايز كنموذج أعمال ذو مخاطر أقل في السداد ومن المرجح أن تقرض الأموال بنا ًء على هذه الفرضية.
10 .تجنب المخاطر:
لقد ثبت وفق العديد من المصادر والإحصاءات ، أن معدل الفشل عند الاستثمار في نموذج الفرنشايز أقل بكثير مقارنة بالاستثمار في كيانات تجارية ناشئة.
تتمتع الإمتيازات عمو ًما بمعدل نجاح أعلى من الشركات الناشئة المستقلة لأنها استثمار أكثر أمانًا و تحظى بدعم شركة قائمة، فإن شراء حق الإمتياز يعني الإنضمام إلى علامة تجارية ناجحة ومفهوم أعمال مثبت قد طور نماذج أعمال تم اختبارها في أسواق مختلفة في جميع أنحاء البلاد، وقد أثبتت بالفعل فعاليتها. وبالتالي، فإن الاستثمار في فرصة فرنشايز مثبتة واتباع النظام الذي وضعه مانح الإمتياز ، سيؤدي لا محالة إلى نجاح الأعمال التجارية.

لا تحدد هذه القائمة عدًدا من الأسباب الاستثمار في الإمتياز فحسب ، بل تسلط الضوء أيضا على التحديات الرئيسية التي قد تواجهها إذا كان عليك إنشائها بنفسك في مشروع مستقل. لذلك ، فإن نموذج الإمتياز هو الخيار الأمثل لدخول عالم الأعمال دون مخاطرة.