الرئيس التنفيذي لشركة بيبسيكو الشرق الأوسط: الإستدامة جوهر إستراتيجيتنا

75

تهدف بيبسيكو إلى تبادل المعرفة وأفضل الممارسات في مهمة تعزيز التنمية المستدامة، حيث سلط الرئيس التنفيذي للشركة بالشرق الأوسط، عامر شيخ، الضوء على مبادرات الشركة المحلية والإقليمية لتجديد المياه بنسبة 100٪ كجزء من أهداف الإستدامة على هامش النسخة الثانية من مؤتمر ليب للتكنولوجيا في الرياض.

« ما فعلته الشركات الأخرى هو فقط الحديث عن الإستدامة أمّا شركة بيبسيكو فقد إعتمدتها كجوهر إستراتيجيتها. فلتكون شركة عالمية رائدة في مجال المشروبات والأطعمة المريحة، عليك القيام بذلك مع مراعاة جميع عناصر الإستدامة التي تلعب دورًا هاما ».

وأوضح شيخ قائلا: « عند تناول موضوع الحفاظ على المياه، فإننا نعمل على أن نعيد للمجتمعات كمية المياه التي نستهلكها. وبالفعل فنحن نقوم في مصنعنا بالرياض بتجديد 100 في المائة من المياه. ويعني هذا ببساطة أنّه مهما كانت المياه التي نستخدمها، فنحن نعمل مع المزارعين الإقليميين والمحليين لنقدم لهم أفضل ممارساتنا حتّى يكونوا قادرين على توفير كمية معادلة من المياه في ممارساتهم ».

وأضاف الشيخ أنه من خلال مبادرات الإستدامة الخاصة بهم، فإنهم يهدفون أيضًا إلى تبادل المعرفة وأفضل الممارسات في مهمة تعزيز التنمية المستدامة.

إذ قال: « نحن نستثمر في تقنيات أكثر كفاءة في إستخدام المياه، حيث إستثمر شريكنا في إمتياز المشروبات، في الجميح في الرياض، 10 ملايين دولار على مدى السنوات الخمس الماضية. موضحا أن ذلك يُقلل من إستهلاك المياه بنسبة 40 في المائة ».

وكجزء من مؤتمر ليب، ناقشت شركة بيبسيكو أيضًا طموحها المستقبلي لإحتضان الثورة الرقمية من خلال إستخدام الذكاء الإصطناعي. وفي هذا الصدد قال الشيخ: «نحن نتطلع عبر جميع جوانب سلسلة القيمة لدينا لمعرفة كيف لنا إحتضان مؤسستنا ورقمنتها بوتيرة أسرع بكثير مما سبق».

وقد أعرب الرئيس التنفيذي للشركة عن مهمتها في المشاركة في تحول المملكة بما يتماشى مع رؤية 2030.

«تمرّ المملكة العربية السعودية بتحول فريد للغاية في هذه المرحلة الزمنية، وهدفنا هو تضمين شركة بيبسيكو حقًا في نسيج المجتمع. لذا، إذا لاحظت، فإننا نتواجد في جميع الأحداث الرئيسية، أي نُشارك في جميع الأحداث الكبرى، سواء كان موسم الرياض أو موسم جدة أو سباق الجائزة الكبرى للفورمولا إي ».

وأضاف الشيخ: «هدفنا هو التأكد من أن شركة بيبسيكو، فمن خلال قوة علاماتها التجارية، فإنّها تشارك في التحول الذي يحدث في السعودية».

وقال إن الشركة تهدف من خلال مبادراتها إلى تثقيف الجمهور حول ما تفعله «لدفع منظمة وبيئة أكثر إستدامة» وتشجيع «الآخرين على الإنضمام أيضًا».