كيفية إدارة مخزون الفرنشايز ( الجزء 3 )

12

بقلم فؤاد جورج صايغ

*المراجعة المنتظمة :

وجوب التوفيق بين مستويات المخزون بشكل منتظم بإعتباره أمر حيوي. ففي معظم الأحيان، يتم بالفعل تطوير البرامج والتقارير من قبل مانح الإمتياز وتقديمها إلى الممنوح حتى يتمكن من التكيّف مع مختلف المواقف التي سيواجهها أثناء تشغيله، مما سيضمن الإدارة السليمة والمربحة. في مايلي طرق القيام بذلك:

الجرد المادي :

القيام بالجرد المادي على مدار السنة عوضا عن نهاية السنة، لأنه في هذه الحالة يكون قد فات الأوان لإجراء التعديلات اللازمة. على الرغم من أن عمليات الجرد المادي عادةً ما تتم مرة واحدة فقط في السنة إلا أنها يمكن أن تقوم بتعطيل الأعمال التجارية إذا كانت هناك حاجة إلى تحديد مشكلة كان من الممكن حلها إذا تم الجرد في وقت سابق.

المعاينة الموقعية :

على الرغم من إستعداد مانح الإمتياز لوضع أنظمة ومنهجيات لتحليل مستوى المخزون إلا أن المؤسسات تختلف من منطقة إلى أخرى. ويعني ذلك أن مسؤولية ممنوح الإمتياز ستدخل حيّز التنفيذ، إذ سيتعيّن عليه إجراء معاينة موقعيّة على مدار السنة من أجل تكييف المستوى الأمثل للمخزون. أي سيتعيّن عليه إختيار منتج وعدُّه فعليا ومقارنة الرقم بما يفترض أن يكون عليه ثمّ إجراء التعديلات الضرورية. سيسمح له ذلك بتحديد المنتجات ذات المشكلات في الوقت المناسب.

العد الدوري :

تستخدم بعض الشركات هذه الطريقة للتحقّق الدوري من المخزون عوضا عن إجراء جرد مادي كامل في نهاية السنة. وبالتالي فإن العد الدوري يقوم بتوزيع التسوية على مدار السنة. يتم فحص كل منتج وفقًا لجدول زمني متناوب. كما توجد أيضا طرق مختلفة لتحديد العناصر المطلوب عدها ومتى يتم عدها، ولكن بشكل عام يتم إحتساب العناصر ذات القيمة الأعلى بشكل متكرر.

*تحديد الأولويات بإعتماد طريقة الأبجدية أ،ب،ج :

تتطلّب بعض المنتجات إهتماما أكثر من غيرها. وهنا تضمن طريقة “الأبجدية أ،ب،ج”  تحسين تحديد أولويات إدارة المخزون وذلك لإبقاء التكاليف تحت السيطرة في سلسلة التوريد. يتضمّن تقسيم العناصر إلى ثلاث فئات: أ و ب وج، فصل المنتجات التي تتطلّب الكثير من الإهتمام عن غيرها . ويتم ذلك من خلال الإطّلاع على قائمة المنتجات وإضافة كل منتج إلى إحدى الفئات الثلاث التالية:

أ – المنتجات ذات قيمة عالية وتواتر مبيعات منخفض ؛

ب – منتجات ذات قيمة معتدلة وتواتر مبيعات معتدل ؛

ج – منتجات منخفضة القيمة وذات وتيرة مبيعات عالية.

 تتطلّب العناصر الموجودة في الفئة ” أ ” إهتمامًا منتظمًا لأن تأثيرها المالي كبير ولكن لا يمكن التنبؤ بالمبيعات. وتتطلّب العناصر الموجودة في الفئة ” ج ” قدرًا أقل من الرقابة لأن تأثيرها المالي أقل ولأنها تتجدّد بإستمرار. أما عناصر الفئة ” ب ” فتتوسّط الفئتين.

*التنبؤ الدقيق :

يتمثّل جزء كبير من الإدارة الجيدة للمخزون في التنبّؤ بالطلب بأكبر قدر ممكن من الدقة. ولكن إنتبه فهناك العديد من المتغيرات التي لا يمكن حسمها. فيما يلي بعض الأشياء التي يجب مراعاتها عند توقع المبيعات المستقبلية:

– إتجاهات السوق مع مراعاة: الإتجاه الإستهلاكي الذي تُحدده العادات أو سلوكيات المستهلكين الشائعة حاليا ؛

– البيانات التي تم جمعها عن الإتجاهات بما في ذلك معلومات مثل كيفية إستخدام المستهلك لمنتج ما وكيفية تفاعله حول علامة تجارية مع فئاته الإجتماعية ؛

– إتجاه المستهلكين في المستقبل، مبيعات السنة الفارطة خلال نفس الفترة ؛

– معدل النمو لهذه السنة مقارنة بالسنة الفارطة ؛

– المبيعات المضمونة أو العقود والإشتراكات في ناد رياضي وترفيهي ؛

– الموسمية والإقتصاد العام ؛ الترقيات القادمة ؛

– تكاليف الإعلانات المخطط لها.

*النظر في التسليم المباشر (الشحن) :

يُعدّ التسليم المباشر أو الشحن سيناريو مثالي لإدارة المخزون. فبدلا من الإحتفاظ بالجرد وإرسال منتجات في حد ذاتها سواء داخل الشركة أو من خلال لوجيستيات من طرف ثالث تتولى الشركة المُصنّعة أو البيع بالجملة المسؤولية عن ذلك. ويُستخدم هذا الأسلوب من قبل أمازون حيث يتم التخلص تماما وبشكل أساسي من إدارة المخزونات في المؤسسة.

يُقدّم العديد من تُجار الجملة والمصنعين “التسليم المباشر” كجزء من إتفاقيتهم مع شبكة الإمتياز. في حين أن تكلفة المنتجات في هذه الحالة قد تتجاوز تكلفة الطلبات المجمّعة. وبذلك لا تحتاج الشركة إلى النظر في تكاليف إدارة الجرد والتخزين والتنفيذ.

في الختام، على الرغم من حقيقة إختلاف الشركات عن بعضها البعض، فإن إدارة المخزون لا تزال تتعلق بتخطيط وتنفيذ طريقة لزيادة الربحية إلى أقصى حد. وتتلخّص الإدارة الجيدة للمخزون في الحصول على الكميّة اللازمة في الوقت المناسب. إذن فهي مسألة إختيار التقنيات الصحيحة التي يقدمها مانح الإمتياز حتى يتمكن الممنوح من تنفيذها في عملياته بطريقة سليمة ومربحة.

فؤاد جورج صايغ:مستشار في مجال الإمتياز ونقل التكنولوجيا. وهو أيضا مؤلف  ل 18 كتابًا عن الإمتيازات والشركات ذات الصلة. للإتصال:  gsayegh@gsayegh.com  ؛ الهاتف:001 (514)216-8458