ما معنى التعامل مع مانح إمتياز وكيل ؟

25

بقلم طارق اليزيدي

يُعدّ التعامل مع مانح إمتياز وكيل، إحدى أهم النقاط التي يجب أخذها بعين الإعتبار قبل عملية  شراء حق الإمتياز.

هل تساءلت يومًا حول كيفية التفاعل بين مانح وممنوحي الإمتياز؟ الإجابة كالآتي : يختار معظم مانحي الإمتياز إحدى الطريقتين لتوفير الدعم اللازم ونقل المعرفة  للممنوحين: فإما مباشرة بأنفسهم إلى ممنوحيهم (وهي ما تُسمى بالفرنشايز المباشر) أو عن طريق مانح الإمتياز الوكيل.

يُمثل مانح الإمتياز الوكيل مانح الإمتياز في منطقة معيّنة وذلك إثر الإتّفاق فيما بينهما. فيدفع المانح الوكيل لمانح الإمتياز رسوما أوّلية عن الحقوق الإنمائية للإقليم مع الإحتفاظ بمعظم الرسوم والعوائد المدفوعة مقدمًا من قبل ممنوحي الإمتياز في الإقليم وذلك خلال الفترة المحددة سلفا في العقد (تعتمد أجر مانح الإمتياز الوكيل على العقد القائم بينه و بين المانح).

عادة ما يكون مانح الإمتياز الوكيل هذا مسؤولاً عن توظيف الممنوحين وتزويدهم بكل التدريب والدعم الذي يحتاجونه، سواء في البداية أوعلى أساس مستمر. ويعتمد مانحو الإمتياز هذه الصيغة للتوسّع بسرعة أكبر، دون تكبد عبء مالي أو زيادة نسبة ديونهم.

إذن إذا كنت تبحث عن إمتياز، فتحقق من الشخص الذي يُديره في منطقتك أي تحقق من مانح الإمتياز ومن المانح الوكيل إن وُجد.

لا يُمكن لمانح الإمتياز الوكيل المحنّك النجاح داخل نظام إمتياز لا يتوفر فيه كل من نموذج أعمال قابل للتطبيق ومفهوم قوي. والعكس صحيح، أي لا يُمكن لنموذج الأعمال القابل للتطبيق أن يكون ناجحًا إذا ثُبتت عدم كفاءة مانح الإمتياز الوكيل.

فسواء إخترت فرنشايز عن طريق مانح إمتياز مباشرة أو عن طريق مانح إمتياز وكيل، فإنه يجب أن تدرك الإختلاف الكُلي بين المهارات اللازمة للترويج للرّاية وجلب المبيعات إلى الإمتيازات وبين المهارات اللازمة لتوفير الدعم التشغيلي والتسويقي إلى شركة قيد التشغيل. فإذا كان مانح الإمتياز الوكيل يعمل كـفرد واحد، فإن الموقف سيصبح مُقلقًا وسيتعيّن أخذه بعين الإعتبار قبل عملية شراء حق الإمتياز.

يجب أن يكون لمانح الإمتياز الوكيل برنامجا قويا وفريقا ذا خبرة جيّدة حتى يتمكّن من الترويج للرّاية في المنطقة المعنيّة. فإلى جانب شراءه المعرفة والدعم المستمر، فإنه على ممنوح الإمتياز، الإستفادة أيضًا من شعبيّة وسمعة الإسم التجاري.

إذا قررت التحقق من مانح الإمتياز الوكيل، فتأكد من زيارة كل من الإمتيازات خارج وداخل إقليمه، حتى تتمكّن من مقارنة الدّعم الذي يقدمه لك بالدّعم المُقدم في مكان آخر.

إذا كنت تؤمن حقًا بمفهوم الإمتياز الذي إخترته، ولكن مانح الإمتياز الوكيل غير مُؤهل بما يكفي لتوفير الموارد اللازمة لنجاح هذه الرّاية، يكون الإنتقال إلى منطقة أخرى، حيث لا توجد هذه المشكلة، الحل الأنسب.

إذا كنت مهتمًا في أي وقت بإمتياز غير متوفّر في منطقتك علما وأن مانحه يُقدم لك إمكانية أن تصبح مانح إمتياز وكيل، فكن يقظًا للغاية ولا تتبع غرورك. فالأمر يتطلب مهارة معيّنة قد لا تمتلكها. أن تكون مانح إمتياز أو مانح إمتياز وكيل أمرين مختلفين تمامًا، إذ لكل منهما ملامح خاصة. فإذا ما لم تكن لديك الخبرة كمانح إمتياز أو كمطور شبكة، فقد يكون مآل مشروعك الفشل.